اكتشف الحصريات

 


    معنى..حسبى الله ونعم الوكيل..

    شاطر
    avatar
    Nada_BomBo
    مراقب على جميع المنتديات
     مراقب على جميع المنتديات

    العمل : طالبه فى اولى ثانوى عام..ربنا يستر
    الهوايات : القراءة وحب الاطلاع والرومانسيه والنت والتصوووووووير
    جنسيتك : مصرية
    تاريخ التسجيل : 10/08/2008
    نقاط : 34621

    معنى..حسبى الله ونعم الوكيل..

    مُساهمة من طرف Nada_BomBo في الجمعة 9 أكتوبر 2009 - 0:02

    مـعـنـى ..حـسـبـي اللـه ونـعـم الـوكـيــل




    أجاب الشيخ عبدالرحمن السحيم عضو مركز الدعوه والارشاد بالرياض
    على هذا المعنى وقال حفظه الله.


    الْحَسْب : هو الكافي .
    قال القرطبي في تفسيره : قوله تعالى : (وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ) ، أي : كافينا الله . وحَسْب مأخوذ مِن الإحساب ، وهو الكفاية . اهـ .

    فالذي يقول : حسبنا الله ، يقول : إن الله كافينا .
    ويجب أن يعتقد معنى هذه الكلمة ، فيعتقد أن الله******افِيه كل ما أهمّه .

    وقول : نِعْم الوكيل ، أي : نِعْم الْحَفِيظ .

    ومعنى الكلمة :
    إن الله كافِينا ونِعْم الْحَفيظ .

    وهي تُقال عند خوف أمْر ، أو عند وُقوع ظُلْم ، فإن الْمُسْلِم يُسْلِم أمْره إلى الله ويُفوِّض أمْرَه إليه .
    قال ابْن عَبَّاسٍ رضي الله عنهما : ( حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ ) قَالَهَا إِبْرَاهِيمُ عَلَيْهِ السَّلام حِينَ أُلْقِيَ فِي النَّارِ ، وَقَالَهَا مُحَمَّدٌ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حِينَ قَالُوا : ( إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ ) . رواه البخاري .

    فَمَن فَعَل ذلك******فَاه الله .
    قال القرطبي : قال علماؤنا : لَمَّا فَوَّضَوا أمُورهم إليه واعْتَمَدُوا بِقُلُوبِهم عليه أعطاهم مِن الجزاء أربعة مَعَانٍ : النعمة ، والفضل ، وصرف السوء ، واتِّباع الرضا ، فَرَضَّاهم عنه ورِضِي عنهم .

    وتأمّل في حال إبراهيم الخليل عليه الصلاة والسلام لَمَّا أراد به قومه السوء ، فعزموا على إحراقه ، فقال تلك الكلمة لَمَّا بَقي وحيدا فريدا في ذلك الموقف .
    قال تعالى : (قَالُوا حَرِّقُوهُ وَانْصُرُوا آَلِهَتَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ فَاعِلِينَ (68) قُلْنَا يَا نَارُ كُونِي بَرْدًا وَسَلامًا عَلَى إِبْرَاهِيمَ (69) وَأَرَادُوا بِهِ******يْدًا فَجَعَلْنَاهُمُ الأَخْسَرِينَ (70) وَنَجَّيْنَاهُ وَلُوطًا إِلَى الأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا لِلْعَالَمِينَ (71) وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ نَافِلَةً وَكُلاًّ جَعَلْنَا صَالِحِينَ) .
    وقال عزّ وَجَلّ : (قَالُوا ابْنُوا لَهُ بُنْيَانًا فَأَلْقُوهُ فِي الْجَحِيمِ (97) فَأَرَادُوا بِهِ******يْدًا فَجَعَلْنَاهُمُ الأَسْفَلِينَ) .
    تأمّل كيف******فَاه الله حَـرّ النار ، وصَرَف عنه شَـرّ ألأشرار ، وجَعَل كيد الكائدين في تَبَاب وخَسَار .

    والله تعالى أعلم .



    [center]من اقوال الحكماء المصريين..اذا اردت شئ بشدة فدعه يغور..فان عاد اليك..قشطة اوى..وان لم يعد..فيولع بجاز

    ابتسم فلا احد يستحق بكاؤك..
    ومن يستحق لا يدعك تبكى...

    ربما انت للعالم مجرد شخص..
    ولكن للبعض فانت كل العالم...


    لاتجعل مشاعرك ارضا يداس عليها..بل اجعلها سماء يتمنى الجميع الوصول اليها..






      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 18 نوفمبر 2017 - 17:41